شتبه عناصر الحماية في البناء الذي يقع فيه مكتب النائب بطرس حرب في محلة “سامي الصلح” بوجود عناصر غريبة تثير الشبهة، فالقي القبض على أحدهم بعدما تعاركوا معه وكان يحمل خنجراً مما ادى الى اصابة بعض العناصر واحد الاطباء الذين يعملون في البناء بجروح، إلاّ انّه جرى القبض عليه واتصلوا بالاجهزة الأمنية لتسليمه، بحسب بيان صادر عن مكتبه الاعلامي.

واوضح البيان انه قبل حضور الأجهزة وصلت سيارة bmw رباعية الدفع قاتمة الزجاج تحمل الرقم 285037 و ترجل منها مسلح زعم أنه من مخابرات الجيش، وشهر سلاحه على المشتبه به وطلب اليه مرافقته وانطلق، فيما حضرت سيارات اخرى من الاتجاه المعاكس للسير وبسرعة فائقة، ولما وصلت الى امام المكتب وتبين لمن فيها أنه تم تسليم المشتبه، استدارت وعادت مجددا باتجاه الطيونة.

واشار البيان الى انه تبين بعد وصول المخابرات، ان رقم السيارة مزوّر والسيارة مسروقة وأن ادعاءهم بانهم من المخابرات غير صحيح. والتحقيق جار لمعرفة تفاصيل الحادثة.

Advertisements