The Free Syrian Army arresting 13 Hizbullah fighters in Syria

The rebel Free Syrian Army on Tuesday claimed arresting 13 Hizbullah fighters in the countryside of the Syrian province of Homs, warning that it is capable of teaching Hizbullah a lesson in the heart of Dahiyeh, the party’s main stronghold in Lebanon.

“Hizbullah is involved in the current clashes in Syria and its fighters are taking part in the ongoing battles,” Fahd al-Masri, head of the FSA Central Media Department, told MTV.

Masri’s warning comes less than a week after a senior Hizbullah commander, who Syrian rebels said was killed in Syria, was buried in the Bekaa. Hizbullah has announced several similar burials in past months, without elaborating on the circumstances of its members’ deaths.

He reiterated the FSA’s warning to “a specific religious community of the Lebanese people,” advising them not to let their sons “become the fuel of a war you are not part of.”

Masri announced that Syrian rebels managed to capture “13 Hizbullah fighters, in full combat gear, who were manning security and military checkpoints in Homs’ countryside.”

“Therefore they were not on a religious or touristic or family visit to the region,” Masri noted.

“I believe their fate depends on Hizbullah’s leadership, should it withdraw its fighters from Syrian territory and stop violating Syria’s sovereignty, killing the Syrians and repressing the glorious Syrian revolution,” the spokesman added.

The FSA official accused Hizbullah of being “steeped up to its ears in crime” and of “executing the instructions of its masters in Tehran.”

Masri warned that “the Syrian people will not forget those who are harming them, and there will be a severe punishment against anyone harming the Syrian people.”

“We warn Hizbullah that if it does not stop, we are capable of teaching it a lesson it will not forget in the heart of Dahiyeh, and we tell (Hizbullah chief Sayyed) Hassan Nasrallah: we know how to find you and you are not safe from our strikes, you and all the leaders of your gang,” Masri added.

اكد مسؤول إدارة الإعلام المركزي في القيادة المشتركة للجيش الحر فهد المصري القبض على 13 عنصرا من حزب الله بعتادهم العسكري في ريف حمص، مشددا على انهم “ليسوا حجاجا ولا في جولة سياسية”.

وحمل في حديث للـmtv حزب الله المسؤولية الكاملة وعليه الا يورط لبنان في معارك خاسرة، مضيفا: “اقول للون معين في لبنان لا تجعلوا ابناءكم وقودا لحرب انتم لستم طرفا فيها”.

ولفت الى ان مصير الموقوفين لدينا مرهون بموقف قيادة حزب الله ووقف عملياته في سوريا، قائلا ام “حزب الله غارق في اذنيه بالقتال بسوريا وهو مسير وليس مخيرا وينفذ تعليمات اسياده في لبنان”.

واذ شدد على ان الشعب السوري لا ينسى من اساء اليه، توجه للامين العام لحزب الله حسن نصرالله قائلا: ” نعلم اين انت وكل من يدعم النظام وانت لست بعيدا عنا ونحن قادرون على تلقينك درسا لن تنساه في قلب الضاحية”.

وصباحا، كانت القيادة المشتركة للجيش السوري الحر في الداخل هددت حزب الله “بنقل المعركة الحاصلة في سوريا إلى قلب الضاحية الجنوبية إذا لم يكف عن دعم النظام السوري القاتل”.

وقال فهد المصري مسؤول إدارة الإعلام المركزي في القيادة لـ”الشرق الأوسط” إنه “لدى الجيش الحر في إحدى قرى ريف حمص 13 معتقلا من الحزب اعترفوا بالقيام بعمليات قتل وذبح في سوريا، ومنهم من أقر بارتكاب خطأ فادح باعتبار أنهم كانوا يعتقدون أنهم يقومون بعمل جهادي ضد مؤامرة دولية على سوريا”، لافتا إلى أن معظم هؤلاء الأسرى من منطقة بعلبك الهرمل.

وفيما أكد المصري أن الوثائق والتحقيقات التي لدى الجيش الحر تثبت أن هؤلاء عناصر من حزب الله، لفت إلى أن مصير الأسرى بيد القادة الميدانيين.

وقال: “حزب الله متورط حتى أذنيه في الأزمة السورية وبقتل الشعب السوري وبمحاولة قمع الثورة وخاصة في دمشق وريفها وحمص وريفها”، مشيرا إلى أن حزب الله يركز عمله في دمشق على منطقة الزبداني باعتبار أن هناك معسكرا للحرس الثوري الإيراني، كما أن الأنفاق التي تربط سوريا بالبقاع اللبناني تقع في منطقة قريبة من المدينة. ولفت المصري إلى أنه في الأسابيع القليلة الماضية رصدت تحركات وتنقلات مريبة في تلك المنطقة يعتقد أن يكون قد تم خلالها تهريب أسلحة محرمة دوليا إلى لبنان عبر تلك الأنفاق.

وتحدث المصري عن تواجد كثيف لعناصر من حزب الله في ريف حمص وبالتحديد في القصير وتلبيسة، لافتا إلى أن الحواجز التي في المنطقة يسيطر عليها عناصر من حزب الله، وقال: “حزب الله بات اليوم يلعب على المكشوف في تلك المنطقة بعدما أعلن رسميا مقتل قائد عملياته في سوريا”. وتوجه المصري لمن سماهم “أهلنا من الشعب اللبناني ومن لون طائفي معين”، قائلا: “افتحوا عيونكم وانظروا جيدا إلى الخارطة لتعلموا أن سوريا معبركم الوحيد والرئة الاقتصادية التي تتنفسون منها، وبالتالي لا يصح أن تحرموا أنفسكم من دخول سوريا بعد سقوط الأسد”.

بالمقابل، جدد عضو كتلة حزب الله النيابية كامل الرفاعي التأكيد على أن “كل عناصر الحزب الذين أعلن عن استشهادهم مؤخرا قضوا إما في تفجير مخزن الأسلحة في النبي شيت أو في مخيم للتدريب موجود في لبنان”، جازما بأن أيا منهم لم يقتل في سوريا.

وتحدث الرفاعي لـ”الشرق الأوسط” عن “قاعدة وفتوى شرعية يلتزم بها عناصر حزب الله وتحرم القتال في سوريا”، وقال: “يتهمون الحزب بإرسال مقاتلين إلى سوريا فيما الحقيقة أن لبنانيين من فريق المعارضة يشاركون في المعارك الحاصلة في القصير، وقد قتل عدد كبير منهم هناك ودفنوا في مناطق البقاع الشمالي وعكار”.

وردا على سؤال، أوضح الرفاعي أن 5 أفراد أصيبوا في مخيم للتدريب مؤخرا توفي منهم 2 (أحدهم أبو عباس) وأصيب 3 واحد منهم في العناية الفائقة، موضحا أن “الشهيد المجاهد” حسين النمر، والذي تحدثت وسائل إعلام عن أنه قضى في حمص خلال قتاله إلى جانب النظام السوري، استشهد في التفجير الذي وقع مؤخرا في مخزن الأسلحة في النبي شيت.

وكانت هيئة الثورة تحدثت عن أن الجيش الحر قتل 17 عنصرا من حزب الله وقوات الأسد في القصير، فيما أفاد ناشطون من المنطقة عن قصف يومي تتعرض له القصير من قبل جيش النظام. وقال الناشط أمجد العدي إن “القصير تشيع شهداء يوميا جراء القصف المستمر والاشتباكات مع قوات النظام”. وأضاف العدي: “فيما يتعلق بالجرحى، فلدينا مشفى ميداني واحد فقط، ونقاط طبية موزعة على عدد من المنازل للإسعافات الأولية فقط”، وتابع: “كنا ننقل المصابين بجروح خطيرة إلى لبنان قبل إغلاق الطريق، أما اليوم فكل ما نستطيع القيام به هو الوقوف إلى جانبهم وهم يلفظون Source lebanese-forces.com and nahar net  and lbc أنفاسهم الأخيرة”.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s